رونالدو يعلق بعد اعتدائه على طفل مشجع

0
مشاركات
15
مشاهدة

علق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، على واقعة “اعتدائه” على طفل مشجع لإيقرتون، خلال لحظة غضب، بعد نهاية لقاء مانشستر يونايتد وإيفرتون بالدوري الإنجليزي الممتاز، ظهر السبت.

وبعد لقاء مانشستر يونايتد أمام إيفرتون بالدوري الإنجليزي الممتاز، وخلال خروج اللاعبين، أقدم رونالدو على كسر هاتف أحد مشجعي إيفرتون، الذي يبدو أنه استفزه.

وعندما كان رونالدو يهم بالخروج، قام بضرب هاتف مشجع إيفرتون كان يقوم بتصويره، ليرتطم الهاتف بالأرض ويتهشم.

وكتب رونالدو على حسابه بإنستغرام: “ليس من السهل التعامل مع المشاعر في اللحظات الصعبة، مثل تلك التي نواجهها حاليا (مع مانشستر يونايتد). ولكن بالرغم من ذلك، يجب أن نكون محترمين دائما، وصبورين، وأن نكون قدوة للصغار الذين يعشقون اللعبة”.

وأضاف رونالدو: “أود الاعتذار عن لحظة غضبي، وإن كان ممكنا، أود أن أدعو هذا المشجع لمشاهدة مباراة في أولد ترافورد، تعزيزا للروح الرياضية”.

وتفاقمت أزمة رونالدو، ومشجع إيفرتون، ظهر السبت، بعد تعليق انتشر، قالت مواقع عدة إنه لوالدة الطفل، حول الحادثة.

وكتبت والدة الطفل “جيك”: “رحلة جميلة للمباراة تحولت إلى ذهابي مع جيك لقسم الشرطة. رونالدو حطم هاتف جيك بينما كان بيده بينما كان يقوم بتصويره عند انتهاء المباراة. أنا مصدومة. كيف للاعب محترف أن يعتدي على طفل بهذه الطريقة؟ ماذا كان سيشعر لو فعل أحد الأمر ذاته مع ابنه؟”، ولم يتم التأكد حتى الآن من أن المنشور فعلا منسوب لوالدة جيك، التي أرفقت كذلك صورة لأثر الضربة على يد الطفل، والهاتف المهشم.

وقد يواجه رونالدو عقوبات قاسية من رابطة البريميرليغ، بسبب تصرفه الطائش، خاصة وأن أي تدخل من لاعب على مشجع يعتبر تصرفا محظورا تماما في الملاعب الإنجليزية.

مما نشرنا

المنشور التالي

Discussion about this post

صفحتنا في فيسبوك

المنشورات الأكثر مشاهدة