الرئيس الفرنسي يستقبل الشيخ محمد بن زايد في الإليزيه

0
مشاركات
9
مشاهدة

وصل رئيس دولة الإمارات، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الاثنين، إلى قصر الإليزيه في العاصمة الفرنسية باريس، للقاء الرئيس إيمانويل ماكرون، في زيارة هي الأولى منذ توليه منصبه في مايو الماضي.

وتهدف زيارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى فرنسا، إلى تعزيز العلاقات المتميزة بالفعل في عدد من المجالات الاقتصادية والثقافية والتكنولوجية والطاقة وغيرها من المجالات ذات الاهتمام المشترك.

ويبحث الرئيس الإمارتي خلال الزيارة مع نظيره الفرنسي، علاقات الصداقة وآفاق التعاون والعمل المشترك في مختلف الجوانب، خاصة في مجالات طاقة المستقبل وتغير المناخ والتكنولوجيا المتقدمة.

كما ستتم مناقشة تعزيز التعاون في قطاعات التعليم والثقافة والفضاء، في ضوء الشراكة الاستراتيجية الشاملة التي تجمع دولة الإمارات وفرنسا، حسبما أفادت وكالة الأنباء الإماراتية (وام)

رئيس الإمارات يزور فرنسا اليوم

وسجلت الصادرات الفرنسية -على الصعيد الاقتصادي- إلى دولة الإمارات 3.1 مليار يورو في عام 2020، فيما بلغت الواردات الفرنسية من الإمارات 750 مليون يورو في العام نفسه، بحسب وام.

والإمارات هي ثالث أكبر دولة على صعيد التبادل التجاري مع فرنسا بقيمة “2.4 مليار يورو” بعد المملكة المتحدة وسنغافورة، وتستضيف معظم الشركات الفرنسية في الشرق الأوسط وعددها “600 شركة توظف 30 ألف شخص” يزداد عددها سنويا بواقع 10 في المائة.

وتعد فرنسا أحد المستثمرين الأجانب الرئيسيين في الإمارات، حيث بلغت الاستثمارات الفرنسية المباشرة في الإمارات 2.5 مليار يورو في نهاية عام 2020 في حين تحتل الإمارات العربية المتحدة المركز الـ35 في قائمة المستثمرين الأجانب في فرنسا.

مما نشرنا

المنشور التالي

Discussion about this post

صفحتنا في فيسبوك

المنشورات الأكثر مشاهدة