“اضطراب التخزين” لا يقتصر على الاحتفاظ بالمقتنيات, بل الجثث أيضاً..

0
مشاركات
12
مشاهدة

ذكرت قناة “أيه بي سي” الأسترالية العامة, أن أسترالي يعاني اضطراب التخزين، احتفظ لمدة خمسة عشر عاما بجثة لص كان قد قتله عند محاولته السطو على المنزل.

وأظهر تحقيق الطب الشرعي أن بروس روبرتس المقيم في سيدني، قتل شاين سنيلمان، عندما كان الأخير يحاول السطو على منزله سنة 2002، واحتفظ بجثته في المنزل.

و في عام 2017, توفي روبرتس  لأسباب طبيعية. لكن لم يُعثر على رفات سنيلمان سوى بعد عام من ذلك وسط أكوام المخلفات على يد عناصر صيانة كانوا ينظفون المنزل.

وكانت الجثة محاطة بأكثر من 70 عبوة معطّر للجو استخدمها روبرتس لإخفاء رائحة العفن المتأتية من تحلل الجثة.

وأشارت تقارير صحافية إلى أن روبرتس كان يعاني اضطراب التخزين (صعوبة مستمرة في التخلص من المقتنيات أو التخلي عنها بسبب الحاجة المستمرة إلى الاحتفاظ بها) ولم يكن يخرج سوى في مناسبات نادرة من منزله حيث عُثر على ما يقارب 10 أسلحة نارية.

مما نشرنا

المنشور التالي

Discussion about this post

صفحتنا في فيسبوك

المنشورات الأكثر مشاهدة