مصر .. بدء التجارب السريرية على لقاح ضد كورونا

0
مشاركات
9
مشاهدة

أعلنت هيئة الدواء المصرية، اليوم الأحد، بدء إجراء التجارب السريرية على اللقاح المصري “كوفي فاكس” المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وقال الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي إن هذه الخطوة تتويج كبير لعدد من العلماء و الباحثين تجاه أزمة كورونا، وثمرة لما تمتلكه مصر من إمكانيات لإنتاج اللقاحات واعتمادها عالميا.

وأضاف، خلال مؤتمر صحفي، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بالدعم المادي والمعنوي لعلماء المركز القومي للبحوث، ويؤمن بالقدرات الموجودة في هيئات البحث العلمي المصرية.

ولفت عبدالغفار إلى أن اللقاح المصري تم تحضيره وفقا للاشتراطات والضوابط لإنتاج اللقاحات عالميا، ومطابق لجميع الخطوات التي تم إنتاج اللقاحات بها في دول العالم.

وخلال أيام قليلة، حسب عبدالغفار، سيتم إنتاج لقاح مصري آخر بتعاون مشترك بين عدة مؤسسات علمية وبحثية.

قدرات بحثية

وقال الدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية، إنّ فعالية اللقاح المصري تنافس اللقاحات العالمية المماثلة له.

وأوضح أن البحث العلمي في مصر أصبح متميزا بدخولها عصر إنتاج اللقاحات، ووجود تكنولوجيا جديدة له.

وأشار عصام إلى أنّ العديد من الأبحاث تمت على كورونا دون مُخرج تطبيقي، وهناك مشروعات بحثية تتم في هذا الشأن، لتكون مصر ذو مكانة مرجعية في تحضير اللقاحات.

وقال الدكتور محمد هاشم، رئيس المركز القومي للبحوث في مصر، إنّ هيئة الدواء المصرية وافقت على بدء التجارب السريرية للقاح “كوفي فاكس” بعد دراسة ملفه كاملا، وظهور نتائج إيجابية ومبشرة على الحيوانات.

وقال اللواء محسن بدوي، الرئيس التنفيذي لشركة فاكسين فالي المخصصة لإنتاج اللقاح، ‘نه جرى تجهيز مصنع فاكسين فالي وفقا لأحدث الإمكانيات العلمية والتجهيزات لإنتاج اللقاحات لمواجهة أي أمراض أو وبائيات.

تشديد الإجراءات

وتبدأ الحكومة المصرية يوم الاثنين تطبيق قرارها بمنع الموظفين غير الحاصلين على اللقاحات من دخول المنشآت الحكومية بدء من 15 نوفمبر الجاري، أو سيكون عليهم إجراء تحليل PCR أسبوعيا.

ومن المقرر أن تشمل إجراءات محاصرة غير الملقحين، المواطنين العاديين، بداية من ديسمبر المقبل ولن يُسمح لهم بدخول أى منشأة حكومية إلا بعد تأكيد حصوله على اللقاح.

وتقول مصادر حكومية في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية” إن هناك اتجاها لإصدار قرارات أخرى لغير المطعمين ضد كورونا، تشمل منعهم من دخول الحفلات أو الأماكن العامة التي تشهد تجمعات كبيرة.

وفرة اللقاحات

ويقول الدكتور أمجد الحداد، استشاري أمراض المناعة والحساسية، إن الحكومة تتيح للراغبين في الحصول على اللقاح أنواعا متعددة حسب الحالة الصحية وضوابط أخرى، وهي ميزة غير متوفرة في كثير من الدول.

وأضاف في حديث لموقع “سكاي نيوز عربية” أن على المواطن الإسراع بالحصول على التطعيم المتوافر أيا كان نوعه دون تردد، كخيار أفضل من انتظار الحصول على لقاح بعينه.

وأوضح الحداد أن اللقاحات المتوفرة في مصر آمنة تماما وحاصلة على الاعتماد من منظمة الصحة العالمية، والهدف منها جميعا هو منع الوصول إلى الحالات الحرجة من الإصابة بكورونا وعدم الحاجة للانتقال إلى المستشفى.

وعن اللقاح المصري الجديد، قال إن إنتاج اللقاح بعد إجراء التجارب السريرية عليه سيسهم في تسريع وتيرة التطعيم وإنجاز هدف الحكومة في تطعيم 40 مليون مواطن ضد كورونا.

سكاي نيوز عربية

مما نشرنا

المنشور التالي

Discussion about this post

صفحتنا في فيسبوك

المنشورات الأكثر مشاهدة