إيلون ماسك يعيش في قصر سري..

0
مشاركات
6
مشاهدة

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية أن الملياردير والرئيس التفيذي لشركة “تسلا”، إيلون ماسك، يعيش في قصر سري بمدينة أوستن بولاية تكساس.

ويأتي هذا الكشف ليتناقض مع حديث إيلون ماسك الذي يقول إنه يعيش في منزل متقشف يبلغ سعره 50 ألف دولار، قرب موقع إطلاق صواريخ شركة “سبيس إكس” التي يمتلكها في بوكا تشيكا بولاية تكساس.

وخلال العام الماضي، أمضى الملياردير الأميركي جزءا من وقته في القصر، الذي يملكه رسميا صديقه، كين هاواري.

واعتبر كثيرون أن الأمر مجرد حيلة منه للتحايل على الضرائب، خاصة أن الولاية تفرض أعلى معدل ضرائب في أميركا.

ويتهمه كثيرون بأنه لا يدفع الضرائب الفيدرالية في البلاد، لكن ينفي ذلك ويقول إنه سيدفع العام الجاري 11 مليار دولار ضرائب للسلطات.

وقال إيلون ماسك، الصيف الماضي، إن مقر الإقامة الرئيسي له هو عبارة عن منزل متواضع لا تزيد قيمته عن 50 ألف دولار في بوكا تشيكا, لكن بحسب “وول ستريت جورنال”فهو أمضى معظم وقته في القصر السري.

يطل القصر على نهر كولورادو، وتقدر مساحته بأكثر من 8 آلاف قدم مربع، ويضم مسبحا وجاكوزي ومرسى للقوارب, وبُيع القصر آخر مرة في عام 2018 لقاء 12 مليون دولار، لكن ثمنه تضاعف مرات عدة منذ ذلك التاريخ، بسبب ازدهار سوق العقار في أوستن.

مما نشرنا

المنشور التالي

Discussion about this post

صفحتنا في فيسبوك

المنشورات الأكثر مشاهدة