واشنطن تدين لدول أوروبية بالتفسير بعد فضيحة “التجسس”

0
مشاركات
23
مشاهدة

ثبت بعد تحقيق أوروبي مشترك، مساعدة الدنمارك للاستخبارات الأميركية, بهدف التجسس على كبار الشخصيات بالحكومة الفرنسية والألمانية، مما أثار غضب الحكومات الأوروبية و طالبت واشنطن بالتفسير.

وطالبت فرنسا و المانيا،الولايات المتحدة والدنمارك، اليوم الاثنين، بتقديم توضيحات في شأن المزاعم عن تجسس على بعض المسؤولين الأوروبيين بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وقال الرئيس الفرنسي إثر اجتماع وزاري فرنسي ألماني: “هذا غير مقبول بين حلفاء، وغير مقبول أيضا بين حلفاء وشركاء أوروبيين”. و هو ما أيدته ميركل في وقت لاحق.

وكشف التحقيق الذي نشر الأحد، أن المخابرات الدنماركية ساعدت وكالة الأمن القومي الأميركي في التجسس على قادة الاتحاد الأوروبي، بمن في ذلك المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير.

ويعتبر الاكتشاف ضربة قوية لألمانيا، الجارة المقربة من الدنمارك، و بالأخص بسبب العلاقات الوثيقة التي تربط البلدين.

المصدر: وكالات

مما نشرنا

المنشور التالي

Discussion about this post

صفحتنا في فيسبوك

المنشورات الأكثر مشاهدة